Tuesday, July 29, 2008

الصمت دواء للمحزون

أرفرف فوق جناح الغيب
أقتـــات الحنطة والصبار
اهدرنبضى فى نفس سيجار
يخــبوا الضوء أوقد نار
ألهـــو بعمرى كالمجنون
بين الكاف وحــرف النون
أطعم طيرا
أروى النبتة
أدلل كلبا
تغشانى الحيرة
أصمت
فالصمت دواء للمحزون
..........................
أفتش أوراقى المغمورة
طى النسيان
أقرأ كلماتى المنثورة
فيض احزان
تجرى الايام كخيط دخان
ابيض رمادى اسود
تختلط ألألوان
وهم....أوهام
فى صدرى تتوة الأحلام
وأعود
للواجد...والموجود
للمطلق...والمحدود
يصهرنى أتون
بين الكاف وحرف النون
وحدى ...أولد
وحدى...أعيش
وحدى...أموت
كان...كن...ويكون
أظن...ظنون
أصمت
فالصمت دواء للمحزون
........................
أحلق خلف حدود الكون
أرصد نجما يفشى السر
أسمع همسا للأفلاك
فقلبى هناك
بين الكائن والمكنون
تتأرجح روحى
بين الظان والمظنون
أظن... ظنون
أصمت
فالصمت دواء للمحزون
........................
القاهرة
२३/8/2004
مصطفى برعى

No comments: